إنصاف لمعلمين حلقة ضائعة من مسلسل الإنجازات الأستاذ \ عالي ولد اماهنه

رسالة الخطأ

User warning: The following module is missing from the file system: xmlsitemap. For information about how to fix this, see the documentation page. in _drupal_trigger_error_with_delayed_logging() (line 1143 of /home/elmotabb/public_html/includes/bootstrap.inc).
أحد, 10/22/2017 - 21:28

لطالما كانت العدالة والإنصاف مطلبا اجتماعيا؛ بتحققه يمكن لدولة العدالة والقانون أن تشق طريقها نحو الرخاء والإزدهار ؛

وبغيابه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تنعم أمة أي أمة بالإستقرار والأمن فالظلم مرتعه وخيم ولا يمكن التحكم في عاقبته .

واليوم وقد أنعم الله على بلادنا بجو من الحريات والإنجازات على أصعدة شتى يجوز لنا كشريحة عانت طويلا من الظلم والغبن الإجتماعي أن نرفع الصوت عاليا مطالبين بحقوقنا كاملة غير منقوصة دون منة من أحد ؛ وقد كانت لي وقفات مشهودة في هذا النضال ففي ذكرى التأسيس الأولى للحزب الحاكم تحدثت بصوت جهوري عن مدى الإقصاء الممنهج لشريحة لمعلمين حيث تم تغييبهم عن قصد من المجلس الوطني على اتساعه ؛ وضاق المكتب التنفيذي عن حضور ممثل لهم رغم الأدوار المهمة التي لعبوا في تأسيس الحزب وتمثيله على عموم التراب الوطني .

وفي نفس الإطار التقيت برئيس الجمهورية على هامش زيارته لمدينة الشامي  2012  وحدثته عن هموم ومشاكل الشريحة ودعم عمومها له قائلا بالحرف : " السيد الرئيس إن النسبة التي تحصلتم عليها في الإستحقاقات الرئاسية 2009 كان نصيب الأسد منها بسبب دعم الشريحة لكم " فأجابني السيد الرئيس : هم مهندسوا هذا البلد وأصحاب فضل عليه وسيتم تصحيح الأمور تجاههم .

وعلى الرغم من الإجراءات التي تم اتخاذها في سبيل تصحيح الأمور لا زالت هنالك نواقص عديدة فمثلا لم يتم إدماج شريحة لمعلمين ضمن خطة عمل وكالة التضامن التي بالمناسبة يجب تسميتها وكالة مكافحة الفقر وتكوين الشرائح المهمشة حتى تعم فائدتها وتشمل خدماتها عموم الشرائح المهمشة .

واليوم وبعد أن كان البعض يتهمونني بالجنون ويتهربون من مجالستي في الأماكن العامة تنكرا منهم لذواتهم هاهي الأيام تنصفني وتبرهن على سلامة النهج الذي اتخذته بعد أن تم رفع اللبس عن كثير من الحقائق التي ظلت مغيبة ؛ ولا يسعني هنا إلا أن أقدر الأدوار التي لعبها العمدة المساعد الأخ الشيخ ولد بيبه ؛ والمدونون الإخوة محمد يحي ولد عبد الرحمن وحمني ولد الطالب ابراهيم ؛ ومناصر الشريحة الحاج ابراهيم .

كما أقدم شكري واعتزازي بالجهود التي بذلتها الصحفية المميزة سعدانه منت خيطور .

ولن أنهي هذه العجالة دون أن أقدم حلولا قد تساعد في حل مشاكل هذه الشريحة :

ــ خلق رجال أعمال من شريحة لمعلمين ولحراطين للمساعدة في القضاء على الفقر ولا ننسى هنا أن الدولة هي من يصنع رجال الأعمال من خلال الدعم والتسهيلات التي تقدم لهم .

ــ تمثيل شريحة لمعلمين في المجلس الإقتصادي الإجتماعي .

ــ تمثيلهم في المجلس الأعلى للفتوى والمظالم.

ــ تمثيلهم في السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية .

ــ تمثيل الشريحة في اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان .

ــ تمثيلهم في رئاسة الجمهورية .

ــ تمثيلهم في المجلس الدستوري .

ــ تمثيلهم في مجالس رؤساء الإدارة .

ــ تعيين مدير جهوي للأمن من هذه الشريحة .

وليعلم الجميع أن هذه الشريحة لن تقبل بأن تتم المتاجرة بها من طرف بعض أدعيائها ؛ وستبقى حاضرة على المشهد الثقافي والإعلامي باسم شريحة لمعلمين دون أي حرج في انتمائنا لهذه الشريحة كما هو حال بعض المبادرات ؛ ولن يفوتني هنا شكر الشباب القائم على مبادرة لا لظلم لمعلمين . 

عالي ولد اماهنه                                          رقم الهاتف : 22406560

عضو مؤسس لحزب الإتحاد من أجل الجمهورية

وعضو أمانة الإعلام بنفس الحزب

مؤسس لحراك لمعلمين في الأغلبية

إضافة تعليق جديد