الحزب الحاكم في موريتانيا يؤكد على دعم برنامج الرئيس وتهدئة المشهد السياسي

رسالة الخطأ

User warning: The following module is missing from the file system: xmlsitemap. For information about how to fix this, see the documentation page. in _drupal_trigger_error_with_delayed_logging() (line 1143 of /home/elmotabb/public_html/includes/bootstrap.inc).
سبت, 01/04/2020 - 14:06

المتابع: قال رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بموريتانيا سيدي محمد ولد الطالب أعمر إن الحزب ملتزم بتطبيق برنامج"تعهداتي"، الذي وضعه الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني والعمل الجاد لتهدئة المشهد السياسي في البلد بشكل عام.

وقال ولد الطالب أعمر في مؤتمر صحفي زوال اليوم السبت، 4 يناير 2020، إن الحزب سيعمل على دعم الحكومة لمواجهة التحديات الكبرى كالتغير المناخي، ومكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والدفع بوتيرة التنمية عبر مجموعة الإصلاحات التي بدأها رئيس الجمهورية على مستوى قطاعات الصحة والتعليم ومؤازرة المحتاجين والمغبونين في موريتانيا.

وشدد ولد الطالب أعمر على أن المرجعية الوحيدة لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، هو رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، متعهدا بالعمل على خلق وتعزيز أغلبية حاكمة تتمتع بالقوة، وتساير نهج الرئيس، وتدافع عن عمل الحكومة وتقف إلى جانبها.

وأكد ولد الطالب أعمر خلال رده على أسئلة الصحفيين أن الحزب ماض في تقوية هيئاته بوصفه حزب ديمقراطي يعمل على خلق مناخ سياسي، ويشارك الحكومة الدفع بمشاريع الإصلاح والتنمية التي حسم رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني الدفع بهما من أجل تطبيق برنامجه الانتخابي "تعهداتي"، الذي يؤمن إرساء مبادئي الأمن والاستقرار والعدالة في البلد.

وعبر ولد الطالب أعمر عن احترام حزبه القوي للأحزاب المعارضة وقواها الحية، مشيرا إلى أن دور المعارضة يختصر على الدور الرقابي، وأن علاقة الحزب الحاكم بها هي علاقة "خلاف وليس اختلاف، وتضاد وليس تلاقي".

 وأكد ولد الطالب أعمر أن الحزب سينظم حملة لقادته داخل كافة مناطق البلد لتشرح وتقريب مخرجات مؤتمره العام الأخير للمواطنين، واطلاعهم على مدى اهتمام الحزب بمهمومهم ومصالحهم المختلفة.

إضافة تعليق جديد