وزير الدفاع والمحاربين القدامى المالي يستلم معدات وأسلحة لدعم قدرات الجيش

أربعاء, 03/30/2022 - 23:59

المتابع: أفادت مصادر مطلعة بسعي الحكومة الانتقالية في مالي إلى تطوير ترسانتها الحربية وذلك من أجل بناء قدرات قواتها المسلحة وتسليحها تسليحا جيدا بما يتماشى مع التحديات الأمنية والعسكرية التي تواجهها مالي.

وبحسب معلومات حصلت عليها إذاعة كنتة الدولية بالساحل والصحراء فإن المجلس العسكري  الانتقالي الحاكم في مالي نجح في إبرام صفقة أسلحة متطورة مع الروس ضمن برنامج تعاون عسكري شامل مع روسيا.

وفي إطار هذا التعاون استلم العقيد ساديو كامارا ، وزير الدفاع والمحاربين القدامى المالي ، يوم الأربعاء ، 30 أبريل 2022 ، معدات عسكرية جديدة تمامًا نيابة عن القوات المسلحة المالية.

وتضمنت الترسانة العسكرية : طائرات هليكوبتر ومركبات نقل جند ومركبات قتالية وإكسسوارات مختلفة .

هذا إلى جانب تواجد قوات فاغنير الروسية على الأرض وتنفيذها إلى جانب الجيش المالي عمليات قتالية لمواجهة التهديدات من الجماعات المسلحة وغيرها في شمال وشرق وغرب مالي.

إضافة تعليق جديد