موريتانيا: الإعلان عن اندماج تيار "راشدون" في الحزب الحاكم

رسالة الخطأ

User warning: The following module is missing from the file system: xmlsitemap. For information about how to fix this, see the documentation page. in _drupal_trigger_error_with_delayed_logging() (line 1143 of /home/elmotabb/public_html/includes/bootstrap.inc).
جمعة, 12/27/2019 - 22:28

المتابع: أعلن تيار راشدون مساء اليوم الجمعة اندماجه في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم.

و قال التيار في بيان صادر عنه توصل الصحراء بنسخة منه "انه استجابة لرغبة رئيس الجمهورية في انضواء القوى السياسية الداعمة له في إطار سياسي موحد، و انسجاما مع الرؤية السياسية التي تحكم المرحلة" قرر الاندماج في الحزب الحاكم. 

و أشار "البيان" إلى ان الساحة السياسية في البلد تعيش تحولات جذرية منذ انتخاب الرئيس محمد ولد الشيخ العزواني تفاعلا مع الآفاق السياسية و التنموية التي فتحتها الاجراءات التطبيقية لبرنامج "تعهداتي. وفق تعبير البيان الذي ننشر في ما يلي نصه: 

‎بسم الله الرحمن الرحيم 
‎بيان
 
‎تعيش الساحة السياسية في بلادنا تحولات جذرية منذ انتخاب صاحب الفخامة السيد محمد ولد الشيخ الغزواني رئيسا للجمهورية، تفاعلا مع الآفاق السياسة والتنموية، التي فتحتها الإجراءات التطبيقية لبرنامج "تعهداتي"، وهي الإجراءات التي باشرها رئيس الجمهورية بفعالية منذ انتخابه ، وهو ما أكد صواب  رهاننا على دعمه.
 
‎وقد ارتفعت وتيرة الحراك السياسي منذ بدأت التحضيرات لانعقاد المؤتمر الثاني العادي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، والذي يعتبر  مؤتمرا لإعادة التأسيس.
 

‎واستجابة لرغبة رئيس الجمهورية في انضواء القوى السياسية الداعمة له في إطار سياسي موحد، وانسجاما مع الرؤية السياسية التي تحكم المرحلة، وتجسد طموحات غالبية الشعب الموريتاني
‎فإننا:

‎- نقدر عاليا الثقة التي حظي بها التيار من لدن رئيس الجمهورية، وتقديره لجهودنا في العمل من أجل إنجاح المشروع السياسي.
‎- كما نثمن الروح الوطنية، التي طبعت التحضيرات الجارية لانعقاد مؤتمر الحزب.
 
 
‎- نعلن على بركة الله، وبعونه، اندماج تيار راشدون في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في شكله الجديد، سعيا إلى توطيد وحدة القوى السياسية الداعمة لرئيس الجمهورية ودعما لمسيرة الإنجاز والبناء التنموي .
 
‎والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل
‎تيار راشدون
‎انواكشوط27/12/2019

إضافة تعليق جديد