الأخبارالمنبر السياسي

الرشيد٢: حلف المواطنة يحشد في ثالث مهرجان له ببلدية أقورط

المتابع:نظم حلف المواطنة بقيادة الوزير لمرابط ولد بناهي مهرجانا حاشدا في قرية الرشيد٢ شرق مدينة كيفه.
المهرجان حضرته العشرات من الوجهاء والقيادات الاجتناعية المؤثرة بالساحة السياسية على مستوى ولاية لعصابه.

وفي كلمة له بالمناسبة قال المستشار والوجيه محمد ولد أمينوه إن أهل الرشيد سعداء باستضافة هذا الكم الكبير من وجهاء الولاية وأطرها وقياداتها السياسية ضمن حلف المواطنة بقيادة الوزير لمرابط ولد بناهي.
وأكد ولد أمينوه خلال كلمته الترحيبية بالوفود المشاركة بالمهرجان على الوقوف جميع الأهالي في الرشيد٢ صفا واحدا خلف قيادة الحلف وخياراته الداعمة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني حفظه الله وحزب الإنصاف.
وبدوره قال النائب اشريف محمد الإمام إن حلف المواطنة حلف يضم كل مكونات الشعب الموريتاني بكل أطيافها وألوانها وتفاصيلها دون تمييز ولذلك يعتبر هو أكبر الأحلاف والتكتلات السياسية بولاية لعصابه والدلائل على ذلك ولضحة لا تحتاج لكبير عناء.
وأوضح النائب اشريف محمد الإمام أن هذا الحلف ينضوي تحت قيادة الوزير لمرابط ولد بناهي القيادي بحزب الإنصاف والداعم لخيارات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني حفظه الله.
كما بين السيد النائب اشريف محمد الإمام كذلك الخطوط العامة لإستيراتيجية الحلف وأهدافها المعلنة والمتمثلة في القرب من الجميع وخدمة الجميع وأن خيار اتخذه الحلف سيكون إلى جانب المواطن ويلبي طموحاته.
كما قدم كل من ممثلي القرى التالية كلمات باسم الوفود القادمة للمشاركة في المهرجان.

وضمت الوفود كل من : واد ام الخز، لخذيرات؛ الشفاء، اقورط، أكني، أم القرى ، بلوار ، الرياض؛ بوقعاره، الركاب، السعادة، بوكادوم، ودان، الصفا، اتكيليف ، الغزلان (الركاب)، الرشيد (احمدو امباري).
وخلال مداخلات الوفود أكد جميع المتدخلين على حرصهم على دعم خيارات حلفهم والدعم اللامشروط لكل قراراته الداعمة لخيارات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني حفظه الله.

وبدورها أكدت المتحدثة باسم نساء الرشيد على وقوفهن خلف خيارات هذا الحلف ودعمه بكل قوة.
كما أكد الحضور على أهمية التحسيس على ضرورة التسجيل على اللوائح الانتخابية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى